بريشس دي ليون

بريشس دي ليون

صحافية حرة

"حتى عندما كنت طفلة، كنت أعرف أن ما أريده هو مساعدة الناس. في البداية، اعتقدت أن بإمكاني القيام بذلك من خلال العمل كطبيبة، ولكن فكرة أن أكون في حالة استعداد في المستشفى على مدار الساعة 24/7، وأن أفقد وقتاً نوعياًيجب أن أمضيه مع الأحبة؛ هذه الأفكار جعلتني أعيد التفكير بالأمر. بعد ذلك، بدأت أطور حبي للكلمة المكتوبة، وشهيتي لتعلم الأمور العملية عن كل شيء. ومع الرغبة بالتعلم ومساعدة الآخرين، وضعت الأمرين معاً في النهاية، ووجدت ضالتي في الصحافة، حيث أستطيع أن أطلع الناس على المعلومات، وأساعد في وضع الكثير منها ضمن السياق الصحيح؛ وهذا نوع من علم الإنسان، إذا صحت التسمية".

السيرة الذاتية بريشس

كصحافية، فإن بريشس تؤمن بأن على وسائل الإعلام مسؤولية اجتماعية أخلاقية؛ ليس مجرد جمع معلومات، بل تحليل التفاصيل، وإظهار وجهات نظر مختلفة، من شأنها أن تساعد القارئ على رؤية الصورة الأشمل. بشكل خاص، كانت اهتماماتها منصبة على التسويق، وتكنولوجيا المستهلك، والقطاع الرقمي (ديجيتال)، والسعي نحو معيشة مستدامة. لقد كانت الإمارات العربية المتحدة مكان إقامتها منذ عام 1999، وبقيت تراقب عن كثب تطور الأعمال في دول الخليج العربي. إنها تؤمن بمصدر المعلومات الشفاف، وبالتعليم، وتُلهمها القوة غير المُستغلة للمنظومة العالمية.

نصيحة قيمةبريشس
"إذا كنت تبحث عن الملذات الآنية (إشباع الرغبة)، فإن التوجه إلى الأسواق ومحاولة علاج رغباتك هناك، هو آخر ما تحتاج للقيام به. من السهل أن تصبح غير عقلاني بشأن تبرير مشترياتك، فينتهي بك الأمر بشراء شيء لا تقدر على تكاليفه، أو بأسوأ من ذلك! الأفضل أن تبقى بعيداً عن جاذبية المحلات التجارية، وتتحايل على رغباتك بالصحبة الجيدة، والضحك من القلب".
مقالات مصنفة حسب الكاتب المزيد